أريد أن أقوم بإعداد خطة واضحة للعمل مع مجموعات أخرى تشاركني الرؤية نفسها

خارطة بناء الشراكات

حمل ورقة العمل

مستوحى من

مرحلة لعملية الشراكة، الصفحة 4، في كتاب أدوات الشراكة. تينيسن ر. (2003)12


مستوى المشاركة

أداة ذاتيّة وبسيطة نسبيّاً تستغرق وقتاً أقل للتطبيق.


حمل ورقة العمل

English Version

تقييم المستخدم

0


شارك

الأوسمة

ما هو هذا النشاط ولماذا ينبغي أن أقوم به؟

 

هناك أسباب وآثار مختلفة لكثير من المشاكل المعقدة، لكنها مترابطة في الوقت نفسه. تعمل مؤسسات متعددة من قطاعات مختلفة على حل كل المشاكل بشكل منفرد على الرغم من أن الكثير منها لا يملك الموارد الكافية. يُعدّ بناء الشراكات نهجاً ناجعاً لا لزيادة القدرات فحسب، بل أيضاً لتعزيز القدرة على الوصول إلى كافة شرائح المجتمع. تسهم هذه الشراكات في التوصل إلى فهم مشترك واستغلال المعرفة الناتجة عن وجهات نظر مختلفة.

يتطلب بناء الشراكات جهداً كبيراً من كافة الأطراف المعنيّة. وفي كثير من الأحيان، نحتاج إلى استثمار وقتنا بشكل ملحوظ لبناء علاقات عمل متينة من شأنها أن تُعزز التعاون الفعال. لهذه الغاية، تقدّم خارطة بناء الشراكات خطوات عملية تسهم في استباق الصعوبات والتحديات المحتملة.

كيفية استعمالها؟

تصف خارطة بناء الشراكات سلسلة من المراحل التي قد تنطوي عليها الشراكة. تشير الخارطة إلى ما يجب القيام به في كل مرحلة لنجاح الشراكة وهي بمثابة مبادئ توجيهية لا قواعد صارمة. إن كل مرحلة من المراحل الواردة في ورقة العمل مهمة ولا ينبغي إهمالها حفاظاً على توازن الشراكة وتوجّهها نحو تحقيق الهدف المنشود. يجب أن تعود الشراكات بفوائد مشتركة على كافة الأطراف المعنية لضمان نجاحها الكامل.

يمكنك استخدام خارطة بناء الشراكات لتحديد المرحلة التي بلغتها أنت والطرف الآخر في الشراكة، والاتفاق على الخطوات المقبلة لتعزيز أواصر تلك الشراكة.
• تحديد المرحلة التي وصلت إليها في الشراكة
• تحديد المرحلة التي ترغب الوصول إليها في الشراكة
• استخدم النموذج كخارطة لتحديد مسارك المستقبلي
يمثّل هذا المسار الخطوط العريضة للأنشطة التي يجب القيام بها.

شارك تجربتك